وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
ليس في العربية ضمائر للملكية، وإنما تستفاد الملكية من ضمائر الجر بإضافة الاسم إليها، أو التعدي إليها بالجار.
تقول في العربية: هذا قلمي، أو: هذا القلم لي.
وأما قول...