الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 38

الموضوع: قصة نشوء واضمحلال مجزوء البسيط

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:04 AM

    المشاركات
    1,730

    قصة نشوء واضمحلال مجزوء البسيط

    هذه محاولة مني لاستخدام المنهج التاريخي في البحث وتطبيقه على جزئية بسيطة من علم العروض تتعلق بنشوء واضمحلال مجزوء البسيط، وذلك قبل أن ينتهي العصر الجاهلي الذي ولد هذا الضرب في زمن مبكر منه. ولقد تأثرت في هذه الفكرة بعنوان كتاب المؤرخ الشهير جيبسون The Rise and Fall of the Roman Empire
    آملا أن أتابعه في التأثر بالمنهج الذي استخدمه في كتابه.
    والبحث التاريخي في مسائل تعود إلى أزمان سحيقة محاط بكثير من العوائق، أهمها ندرة بل انعدام المصادر التي نسعى إلى الاستناد إليها. وإذا كانت الحال كذلك، من الجدب في المعلومات، فماذا عسانا نخرج به من هذا البحث إذن.
    إن المصدر الوحيد الذي بقي لدينا هو ذلك الشعر المروي من هذا البحر، فلنحاول أن نستطلع حجمه أولا. وهنا سأبدأ بالاعتماد على مصدر أكاديمي هو كتاب الدكتور محمد العلمي "عروض الشعر العربي – قراءة نقدية توثيقية" وهو البحث الذي نال به درجة الدكتوراة عام 1999م.
    في إحصائه العام الإجمالي للجاهليين والإسلاميين والأمويين يورد العلمي عدد القصائد أو القطع أو الأبيات المفردة لكل نوع من أنواع البحر البسيط فنجد أن العدد لا شيء فيما يخص ضربيه الثالث والرابع، ولكنه وجد لضربه الخامس قطعة واحدة لامرئ القيس. وأما الضرب السادس (وهو الذي يسمى مخلع البسيط فيثبت له سبع قطع: ثلاثة في الجاهلية وأربعة عند الإسلاميين والأمويين) .
    وعلى ذلك فليس أمامنا إلا تلك القطع السبع ندرسها في إطار مجزوء البسيط ، ونضيف إليها ما لم يتناوله العلمي في دراسته لأنه لم يكن مثبتا في ديوان .
    ونحن لا نعلم من هو ذاك العروضي الذي سبق الخليل ووضع للشعراء هيكل هذا الوزن المذال، والذي صار يعرف عند الخليل بأنه الضرب الثالث من البسيط :
    مستفعلن فاعلن مستفعلن * مستفعلن فاعلن مستفعلان
    ومنه قصيدة المرقش الأصغر وأولها:
    لابنة عجلان بالجوم رسوم * لو يتعفين والعهد قديمْ
    ولها أخوات كثر مثلها، منها قصيدة له أيضا، وهي تنسب لعمرو بن قميئة، وفيها:
    الزق ملك لمن كان له * والملك منه طويل وقصيرْ
    وأخرى للأسود بن يعفر ومنها:
    إنا ذممنا على ما خيلت * سعد بن زيد وعمر من تميمْ
    وهناك أبيات غير معروفة أوردها ابن قتيبة ، ومنها:
    قل لسليمى إذا لاقيتها * هل تبلغن بلدة إلا بزادْ
    وفي محاولتنا لمعرفة اسم ذلك العروضي الذي وضع هيكل هذا الوزن قبل الخليل ضرب من التنجيم لا يقبله المنهج العلمي الصحيح، إلا أننا نستطيع تقدير اسمه من بين هؤلاء الشعراء الذين نظموا على الوزن وهم قلة ، فإذا كان امرؤ القيس أكبر هؤلاء الشعراء على وجه اليقين رجحنا أن يكون هو العروضي الشاعر الذي وضع تفاعيل ذلك الوزن بأمثلة من أبيات قصيدته ، ومهد الطريق ليتبعه الآخرون.
    في تلك الأثناء كنا نجد الشعراء يمارسون النظم على البيتين الخامس والسادس، وهما متفقان في ضربيهما، ومن أمثلة ذلك في معلقة عبيد:
    إما قتيل وإما هالكٌ * والشيب شين لمن يشيبُ
    والمرء ما عاش في تكذيبٍ * طولُ الحياة له تعذيبُ
    ومثاله في قصيدة من المخلع لامرئ القيس:
    قد أقطع الأرض وهي قفرٌ * وصاحبي بازلٌ شملالُ
    ناعمة نائم أبجلها * كأن حاركها أتالُ
    وقريب من ذلك قول الأعشى:
    نحيا جميعا ولم يُفِدكم * طعنٌ لنا في الكُلى فوارُ
    قمنا إليكم ولم يبردنا * نضح على حَمْينا قرارُ
    وربما كان منها هذا البيت:
    وأهل غمدان [إذ قد] جمَعوا * للدهر ما يُجمع الخيارُ
    مع أن هذه القصيدة تفوق أخواتها الجاهليات في قلة اضطرابها وقربها من مخلع البسيط كما عرف بعدُ واستقر على الصورة التالية:
    مستفعلن فاعلن فعولن * مستفعلن فاعلن فعولن
    س س و [س] و <س> س [و]
    [س] = مقطع طويل، <س> = مقطع قصير ، [و] = مقطع طويل
    فتفعيلته الثانية لا تخبن أبدا ، وأما عروضه وضربه فيلتزمان الخبن والقطع أبدا، نحو قول عبيد:
    تصبو وأنى لك التصابي * أنى وقد راعك المشيب
    وقول امرئ القيس:
    كأنها مفرد شبوبٌ * تلفه الريح والظلالُ
    كأنها عنز بطن وادٍ * تعدوا وقد أفرد الغزالُ
    وقول الأعشى:
    وأهل جوٍّ أتت عليهم * فأفسدت عيشهم فباروا
    ومر حد على وبار * فهلكت جهرة وبارُ
    ومع ذلك فقد بقيت في قصائدهم آثار من الضروب الثلاثة لمجزوء البسيط ، إلا أن الشعراء في العصر الأموي، وبالأخص مطيع بن إياس (ت 169 هـ) ، أستقام لهم أيقاع المخلع، قال مطيع:
    يا لهف نفسي على الشباب * إني عليه لذو اكتئاب
    أصبحت أبكي على شبابي * بكاء صب على التصابي
    وأصبح الشيب قد علاني * يدعو حثيثا إلى الخضاب
    والبيت الأخير مما استشهد به الخليل في عروضه.
    ولو عبرنا العصر الأموي إلى العباسي فإننا سنجد الشعراء قد استقرت سليقتهم على اتباع هذا الوزن بدقة متناهية. قال ابن الرومي في آخر إحدى قصائده على هذا الوزن:
    مستفعلن فاعلن فعول * مستفعلن فاعلن فعول
    بيت كمعناك ليس فيه * معنى سوى أنه فضول
    وهي من 28 بيتا ، وله غيرها 31 قصيدة ونتفة لم يخرج فيها عن الوزن الذي رسمه شعرا. فانظر كيف تطور حال هذا الوزن في مسيرته بين امرئ القيس وابن الرومي تطورا طبيعيا بلا عروضي يتدخل في هذا النسق ويفرض سلامة التفعيلة فاعلن من الخبن كما حرص الشعراء على ذلك بأنفسهم. وانظر كيف صار حال الضروب الأخرى من هذا المجزوء الذي تحول إلى مخلع، فإن جميعها اضمحلت وفنيت قبل أن تتجاوز العصر الجاهلي، وقد أغنى عنها جميعا هذا المخلع الذي وجدنا أكبر استعمال له عند ابن الرومي.
    ولكن هل توقف تطور هذا البحر عند ابن الرومي المتوفى عام 283 هـ ؟
    لقد لاحظنا عند ابن المعتز (ت 296 هـ ) أنه ابتعد عن الصلة التي تربط هذا المخلع بمجزوء البسيط مكتشفا فيه نوعا من التداخل مع المنسرح، ويبدو أنه لم يكن الوحيد الذي أقدم على ذلك التداخل فقد أشار النقاوسي (ت 810 هـ) في شرحه على الخزرجية المسماة بالرامزة "إلى ما ذهب إليه بعض العلماء من المخالفة في تجزئة بعض البحور كالطويل والمديد والسريع، أو نسبة بعض ضروبها إلى بعض كنسبة بعضهم مخلع البسيط إلى المنسرح".
    وهكذا وجدنا ابن المعتز، في أحد أبياته على المخلع، يقول:
    ما العيش إلا كأس وساقٌ * وكل ما بعد ذين فقدُ
    وفي قطعة أخرى يقول:
    الموت مرّ والعيش همٌّ * وأي هذين لا أذمّ
    وفيها:
    أثقل رحلي من كل زاد * خوف المنايا والأرض رسمُ
    وقد تعجبت إذ دهاني * عيش وعندي بالموت علمُ
    وقال :
    قد كشف الدهر عن يقيني * قناع شكي في كل شيّ
    لا بد من أن يحُلّ موتٌ * عُقَدَ نفسٍ من كل حيّ
    وربما كان ابن المعتز مسبوقا في مسلكه هذا بشعراء منهم علقمة ذو جدن (ت 100 هـ) القائل:
    وأي عيش بعد المثامـــ*ـــنة الكرام لنا يطيبُ
    ولكن هذا البيت على ندرته ما زال يحمل قدرا من الاضطراب الذي طبع محاولات الجاهليين التي استعرضناها، وخاصة في شطره الثاني.
    ومنهم دعبل الخزاعي ( ت 246 هـ) في قوله:
    دموع عيني بها انبساط * ونوم عيني به انقباضُ
    فهل لمولاتي عطف قلبٍ * وللذي في الحشا انقراضُ
    من ذلك كله نستنتج أنه بعد انقضاء جيل الرواد الأوائل من الشعراء (عبيد وامرؤ القيس والأعشى ) الذين حاولوا الوصول إلى هذا النسق المتفرد وحده عبر بوابة البسيط فجاءت محاولاتهم الأولى فجة كما رأينا. غير أن هذه المحاولات استمرت من قبل الأجيال اللاحقة التي من المؤكد أنها استعذبت بناء معينا من تلك الأبنية العديدة وفصلته وحده ثم استقرت على النظم عليه كما رأينا عند مطيع بن إياس، حتى إذا وصل الأمر إلى ابن الرومي في العصر العباسي وجدناه يطيل النظم على هذا البناء المنتخب، ويؤكد الصورة التي بلغها الوزن الجديد في بيت من قصيدته اللامية المذكورة بأعلاه. فتأمل كيف أن هذا المخلع (قليل الأصل) الذي خرج من رحم مجزوء البسيط ، وهو يحمل الكثير من جيناته وسماته، قد تسبب في قتل أمه البيولوجية أثناء مخاضها به. وهكذا قضى مجزوء البسيط أجله قبل أن يخرج من العصر الجاهلي، ولم تقم له قائمة بعد ذلك.
    ثم مضى جيل جديد من الشعراء في العصر العباسي يفكرون في شق جدول جديد يجري فيه إيقاع هذا البحر في صورة متطورة لم يصل إليها ذلك المخلع المشدود بالحبل السري إلى مجزوء البسيط. وقد وجدت فكرتهم هذه بيئة مناسبة لها في بحر المنسرح ، الذي أتاح لهم أصلا أكثر واقعية أو منطقية من الأصل الذي سبقه.
    وفيما يلي صورة للمنسرح الذي تخلى عن وتديه ليهيئ بيئة مناسبة لنمو هذا المخلع، والذي احتفل به أستاذنا د. عمر خلوف إيما احتفال بدراسته الثرة حوله، وبوضعه مفتاحا لضبط وزنه، وهو:
    مخلع في الأوزان يحلو * مستفعلن مفعولات فعلُ
    ونسقه الإيقاعي الذي لم يعد ينفلت منه:
    س س و [س] س [س] و س * س س و [س] س [س] و س
    س = مقطع طويل أو قصير، [س] = مقطع طويل
    حيث نجد أن قوانين الزحاف التي تسري عليه هي نفسها التي تسري على بحر المنسرح ( طبعا ليست هي تلك القوانين المتصلة بالمعاقبة والمراقبة، وإلا لكان لنا منه نماذج تحاكي نماذج الجاهليين القديمة في اشتقاق هذا البحر من مجزوء البسيط).
    بقي لنا تساؤل أخير ، وقد عرفنا من هذا السرد التاريخي أصل البحر المسمى بمخلع البسيط ، وكيف أنه نشأ في حضن بحر البسيط ، هذا التساؤل هو:
    لماذا لم ينشأ المخلع أولا في حضن بحر المنسرح بدلا من الانتظار لأكثر من ثلاثة قرون حتى يتحول إلى أصل ينتمي إليه؟ لقد فكرت في إجابة على هذا التساؤل فلم أجد أفضل من فكرة التعرف على نسبة شيوع الأوزان التي كانت سائدة في الجاهلية. ففي ذلك الحين كان بحر البسيط قد استعمل 335 مرة بينما لم يستعمل المنسرح إلا 41 مرة حسب إحصاء العلمي. ومعنى ذلك أن الشعراء لم يكونوا بعد على بينة من إمكانيات المنسرح ليقامروا ويتخذوه مطية لجلب وزن جديد، ولم تتوفر هذه البينة إلا في عصر لاحق زاد فيه استعمال المنسرح ووجد الشعراء أنه بإمكانهم التداخل معه .
    غير أنا لم نرصد ، في أعقاب ذلك التداخل ، أي عملية قتل جديدة للأم البديلة كما لاحظنا ما حدث لمجزوء البسيط .
    ومع ذلك فها هو حازم القرطاجني يهيئ مهدا جديدا لهذا الوليد ، أهم ما فيه أنه مستقل بذاته، لا يستجدي الانتماء إلى مهد .. أقصد بحر آخر.

    التعديل الأخير من قِبَل سليمان أبو ستة ; 18-05-2013 في 09:03 AM

  2. #2
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:33 PM

    المشاركات
    3,882

    سلمت أخي واستاذي الكريم

    زادك الله علما.

    ولي سؤال عن الوزن في انتمائه للمنسرح :

    هل ورد فيه : مستفعلن معولاتُ مستفْ = 4 3 3 2 3 2 كما ورد في المنسرح ؟

    مثال - بيتا أبي الطيب المتنبي :


    لام أناس أبا العشائر‎ ‎في.....جود يديه بالتبر‎ ‎والورق
    وإنما قيل لم خلقت كذا......وخالق الخلق خالق‎ ‎الخلق

    هل يصح أن يقول قائل على نحو ما يشتق منهما :

    لام أناس أبا العشائرْ .....جودَ يديه بالتبر سائرْ
    2 1 3 2 3 3 2 .....2 1 3 3 2 3 2
    وإنما قيل لِمْ خلقنا .... وربّنا للذنوب غافرْ

    وهل ورد في الشعر العربي شيء من ذلك ؟

    يرعاك ربي.

    التعديل الأخير من قِبَل خشان خشان ; 18-05-2013 في 10:14 AM

    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:04 AM

    المشاركات
    1,730

    س س و [س] س [س] و س
    السبب الثالث في هذا النسق ملتزم البسط بقانون 2 1 2 ، ولذلك لا يوجد في (مفعولات) زحاف الخبن، والزحاف المقبول فيها هو الطي فقط.
    وسؤالك عن الخبن في قولك :
    لام أناس أبا العشائرْ .....جودَ يديه بالتبر سائرْ
    2 1 3 2 3 3 2 .....2 1 3 3 2 3 2
    وإنما قيل لِمْ خلقنا .... وربّنا للذنوب غافرْ
    أرى أنه لا يجوز، ولكن ألا تلاحظ أن إشباع هاء يديه ممكن بغاية اليسر ، وبالتالي فلا يوجد هنا زحاف يذكر.
    ولم يرد للخبن في المنسرح في إحصاء العلمي أي شاهد عند الشعراء الجاهليين وحتى الأمويين، وأورد شاهدا وحيدا على الخبل (وهو خبن وطي) هو قول لبيد:
    فلا تؤول إذا يؤول ولا * تقرب منه إذا هو اقتربا

    التعديل الأخير من قِبَل سليمان أبو ستة ; 19-05-2013 في 08:19 AM

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:04 AM

    المشاركات
    1,730

    قلنا إن لمجزوء البسيط ثلاثة ضروب، المذال والصحيح والمقطوع، وكان الأول أكثرها اطرادا وشيوعا في النظم الجاهلي، بعكس أخويه الآخرين فقد ظلا خاملين إلا بما حاوله ابن عبد ربه من محاولة لبعث الحياة فيهم جميعا بأمثلته التي استشهد بها في عروضه.
    وقد أرجعنا السبب في استمرار خمول هذه الضروب إلى تميز أخيهم المخلع عليهم والتزامه صورة واحدة لا يتجاوزها ، وهي :
    س س و [س] و <س>[س][و]
    فسحب الأضواء عنهم جميعا كما يقال في لغة المسرح، وتواروا هم في الظل.
    وإن شئت تفسيرا بلغة الطب قلنا إن هذا المخلع قد قتل أمه البيولوجية التي تدعى مخلع البسيط، جزاء ولادتها له من عروض وضرب مقطوعين ، فانقطع خلفها الذي كان سيبلغ ثلاثة كما أشرنا في أول هذه المداخلة. ثم إن هذا الابن العاق، وبعد أن أكمل جريمته، ذهب بمعونة شعراء كابن المعتز يبحث عن أم بديلة ، فوجدها في المنسرح، فقبلته وظلت تحتضنه حتى اليوم.
    وقد وجدنا مسكويه للمرة الأولى يرثي تلك الأم التي مات خلفها من بعدها بقوله:
    "إن المطبوع من المولدين يلزم الوزن الواحد ولا يخرج عنه ما دام طبعه يطيع ذلك. ولكن ربما سمعنا للشعراء الجاهليين المتقدمين أوزانا لا تقبلها طباعنا، ولا تحسن في ذوقنا، وهي عندهم مقبولة موزونه، يستمرون عليها كما يستمرون في غيرها، كقول المرقش:
    لابنة عجلان بالطف رسومْ * لم يتعفّين والعهد قديمْ
    وهي قصيدة مختارة في المفضليات ، ولها أخوات لا أحب تطويل الجواب بإيرادها- كانت مقبولة الوزن في طباع أولئك القوم وهي نافرة عن طباعنا، نظنها مكسورة".
    غير أنا يمكن لنا أن نحاول بعث الحياة في هذه الضروب الثلاثة إذا ما ثبتنا وزنها كما ثبت الشعراء الجاهليون وزن مخلع البسيط على الصورة التي ذكرناها بأعلاه.
    ففي الصورة التالية يمكن للشاعر أن يزاحف أي سبب حر الحركة فيها بشرط الالتزام بقوانين الحركة الإيقاعية التي بسطناها في موضع آخر :
    س س و س و [س] س و
    ومن أحسن النماذج التي وضعها الشعراء على هذه الضروب الثلاثة ما صنعه ابن عبد ربه من أمثلة ضمنها شواهد الخليل، لولا هذه الهنات الخفيفة فيها، وهي:
    - يا مذكي النا(ر في جوانحي)
    - سألتها حاجة (فلم تفه)
    وما بين القوسين هو النسق الثقيل فيه 3 3 3
    - ما( لي بعد)ك بالعيش اغتباط
    والنسق الثقيل فيه 2 1 3 1


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:04 AM

    المشاركات
    1,730

    من الغريب أن يرضى الخليل نسبة المخلع إلى بحر البسيط وهو يعلم أنه مخالف لنظامه. فنظام الخليل لا يقبل المساس بالوتد إلا في الضرب وحده (وفي العروض إذا كان في القافية تصريع). والشيء نفسه يمكن أن يقال لو أنه فكر بنسبته إلى المنسرح.
    أما القرطاجني، فكان موفقا أكثر من الخليل وغيره، في جعله هذا المخلع عروضا قائما بنفسه، وقد استوعبت شواهده التي جاء بها عليه بدقة تمثيله لهذا الوزن، ولم يتناقض فيه مع نفسه كما تناقض الخليل رحمه الله.


  6. #6
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:36 AM

    المشاركات
    2,998

    بسم الله الرحمن الرحيم
    موضوع ثري جميل سنتمتع بالحوار فيه بينكما أساتذيّ الكريمين ..

    في فترة سابقة انتابتني رغبة في التضمين القرآني
    فنظمت قصيدة بعنوان تبارك الله

    مطلعها
    (الحَمْدُ للهِ ربِّ العالمينْ) = ربٌّ يحبُّ التقى في الساجدينْ
    وختامها :
    ربُّ الكمالِ عزيزٌ ماجدٌ = (تباركَ اللهُ ربُّ العالمينْ)

    على مجزوء البسيط المذال (المذيّل) ..

    http://arood.com/vb/showpost.php?p=84920&postcount=418

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 22-03-2017 في 08:02 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44625

    الكنية أو اللقب : أبو الشجعان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سطيف / الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : آخر

    معلومات أخرى

    التقويم : 68

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل31/7/2013

    آخر نشاط:21-09-2018
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,225

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    من الغريب أن يرضى الخليل نسبة المخلع إلى بحر البسيط وهو يعلم أنه مخالف لنظامه. فنظام الخليل لا يقبل المساس بالوتد إلا في الضرب وحده (وفي العروض إذا كان في القافية تصريع). والشيء نفسه يمكن أن يقال لو أنه فكر بنسبته إلى المنسرح.
    أما القرطاجني، فكان موفقا أكثر من الخليل وغيره، في جعله هذا المخلع عروضا قائما بنفسه، وقد استوعبت شواهده التي جاء بها عليه بدقة تمثيله لهذا الوزن، ولم يتناقض فيه مع نفسه كما تناقض الخليل رحمه الله.

    لا أرى وجها للغرابة أستاذنا أبا إيهاب , فعندك عروض الكامل الحذَّاء , وعندك أيضا السريع , ولو كان هذا شيئا مستنكرا عند الخليل أو مخالفا لنظامه لجعل آخره ( فاعلن ) وارتاح , بدلا من أن يعلَّ الوتد المفروق

    هذا فضلا عن العلل التي تقع في أسباب الأعاريض , فالقول المنصف هو أنّ منهج الخليل يقبل العلل في العروض كما يقبلها في الضرب

    التعديل الأخير من قِبَل باديس السطايفيے ; 22-03-2017 في 07:25 PM

  8. #8
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:33 PM

    المشاركات
    3,882

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    من الغريب أن يرضى الخليل نسبة المخلع إلى بحر البسيط وهو يعلم أنه مخالف لنظامه. فنظام الخليل لا يقبل المساس بالوتد إلا في الضرب وحده (وفي العروض إذا كان في القافية تصريع). والشيء نفسه يمكن أن يقال لو أنه فكر بنسبته إلى المنسرح.
    أما القرطاجني، فكان موفقا أكثر من الخليل وغيره، في جعله هذا المخلع عروضا قائما بنفسه، وقد استوعبت شواهده التي جاء بها عليه بدقة تمثيله لهذا الوزن، ولم يتناقض فيه مع نفسه كما تناقض الخليل رحمه الله.
    أخي وأستاذي الحبيب أبا إيهاب. والشكر لأستاذي باديس لرفعه الموضوع

    أنقل إليك من الرابط:

    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...803#post639803

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها خشان محمد خشان اعرض المشاركة

    أخي وأستاذي الكريم

    أرى حديثنا هذا يراوح مكانه منذ سنين.

    وانظر إلى قول أستاذنا سليمان أبو ستة في

    24 -10- 2005


    ومن عجب هنا أن أجد أخي الدكتور عمر خلوف يريد أن يبقي على اسم المخلع حصريا لتلك الصورة التي وضع لها تجزئة يرى " أنها مشتقة من المنسرح لا غير، وإن استقلت بحراً قائماً بنفسه ... شأن (المجتث)، الذي نعتبره مشتقاً من البسيط أيضاً، ثم استقلّ بنفسه " وقد رأينا الخليل يختص مجزوء البسيط ( عقابا له على تمرده على قواعد العروض ) بهذا المصطلح ذي المعنى البغيض .
    ويكفي جعل مخلع البسيط اسما لهذا النمط من القصائد الذي يرد على قريّ قصيدة عبيد من نحو قول امرئ القيس :

    عيناكَ دمعُهُما سجالُ=== كأن شأنيهما أوشالُ
    أو جدول في ظلال نخل===للماء من تحته مجالُ
    وهي قصيدة تبلغ سبعة عشر بيتا ، وأعجب لها كيف لم تحرز مثل تلك الشهرة التي لقصيدة عبيد مع أنها لأمير شعراء الجاهلية .

    هنا أرى رأي أستاذي سليمان
    ضد حصر أصل المخلع في المنسرح وأنا أتفق معه في هذا
    الثاني : اقتراحه جعل مخلع البسيط اسما لهذاالنوع.
    فإن كان قصده مستفعلن فاعلن فعولن ............مستفعلن فاعلن مفعولن ( فعولن)
    4 3 2 3 3 2 ...............4 3 2 3 4 2
    فهذا ما أوافقه عليه

    وأتمنى أن يكون رأيه عدم شمولها الوزن

    مستفعلن مفعلاتُ مستف ...........مستفعلن مفعولاتُ مستف
    4 3 2 3 3 2 .................4 3 2 2 2 3 2

    عندما قمت بتحويل بيت أستاذنا مازن لبابيدي إلى

    بالله بالله يا حبيبي ......وعدتني أوفِ صبّاً وعدَكْ
    4 3 2 3 3 2 .....3 3 2 3 2 2 2

    قمت بذلك من اعتبار نظري فحسب ولدى بحثي في سابق حواراتنا وجدت إشارة إستاذي أبي إيهاب إلى قصيدة امرئ القيس فسرني ذلك وأنقلها أدناه


    1. عَيْنَاكَ دَمْعُهُمَا سِجَالُ..... كَأنّ شَأنَيْهِمَا أوْشَالُ *
    2. أوْ جَدوَلٌ في ظِلالِ نَخْلٍ...... للمَاءِ مِنْ تَحْتِهِ مَجَالُ
    3. مِنْ ذِكْرِ لَيْلى، وأينَ لَيْلى... ... ... وَخَيرُ مَا رُمْتَ مَا يُنَالُ
    4. قَدْ أقْطَعُ الأرْضَ وَهْيَ قَفرٌ... ... ... وَصَاحبي بَازِلٌ شِمْلالُ*
    5. نَاعِمَةٌ نَائِمٌ أبْجَلُهَا... ... ... كَأنّ حَارِكَهَا أُثَالُ
    6. كَأنّهَا مُفْرَدٌ شَبُوبٌ... ... ... نَلُفّهُ الرّيحُ وَالظِّلالُ
    7. كَأنّهَا عَنْزُ بَطْنِ وَادٍ... ... ... تَعْدُو وَقَدْ أُفْرِدَ الغَزَالُ
    8. عَدْواً تَرَى بَيْنَهُ أبْوَاعاً... ... ... تَحْفِزُهُ أكْرُعٌ عِجَالُ
    9. وَغَائطٍ قَدْ هَبَطْتُ وَحْدِي... ... ... للقَلبِ من خَوْفِهِ اجْئِلالُ
    10. صَابَ عَلَيْهِ رَبِيعٌ صَيّفٌ... ... ... كَأنّ قُرْيَانَهُ الرِّحَالُ
    11. تَقْدُمُني نَهْدَةٌ سَبُوحٌ... ... ... صَلَّبَهَا العُضُّ وَالحِيَالُ
    12. كَأنّهَا لقوةٌ طَلُوبٌ... ... ... كَأنّ خُرْطُومَهَا مِنْشَالُ*
    13. تُطْعِمُ فَرْحاً لـهَا صَغِيراً... ... ... أزْرَى بِهِ الجُوعُ وَالإحثَالُ*
    14. ُلُوبَ خِزّانِ ذِي أَوْرَالٍ... ... ... قُوتاً كمَا يُزْرَقُ العِيَالُ
    15. وَغَارَةٍ ذَاتِ قَيْرَوَانٍ... ... ... كَأنّ أسْرَابَهَا رِعَالُ
    16. كَأنّهُمْ حَرْشَفٌ مَبْثُوثٌ... ... ... بِالجَوّ إذْ تَبْرُقُ النّعَالُ
    17. صَبّحْتُهَا الحَيَّ ذَا صَبَاحٍ... ... ... فَكَانَ أشْقَاهُمُ الرِّجَالُ

    لا خلاف على صلاحية المنسرح مرجعا ل 4 3 2 3 3 2 وإنما على خصه بتلك المرجعية في غياب قرينة الرقم 2 2 2 في الحشو. كما أن الخلاف هو بنسبته للمنسرح في وجود قرينتة 222 في الضرب.

    هل يمكن نسبة هذه القصيدة للمنسرح ؟ لا يكون ذلك إلا على الوجه التالي

    قَدْ أقْطَعُ الأرْضَ وَهْيَ قَفرٌ... ... ... وَصَاحبي بَازِلٌ شِمْلالُ*
    2 2 3 2 3 3 2 .................3 3 2 3 2 2 2
    مستفعلن مفعولاتُ مستف ......متفعلن (مفعلاتن) مستف

    ولا أظن أن أحدا يقول بجواز هذا أ

    في هذه القصيدة خلت العروض من 2 2 2 بينما وردت هذه في الحشو


    ألا تجد أنها أكثر استقرارا وسلاسة من معلقة عبيد. لكأن الاستثقال كان لورود ( مستفعل ) في العروض وليس لورودها في الضرب.

    وكم سرني أن الصدر خلا فيها من 2 2 2 = مفعولن ، نظرا لأن ذلك يوافق ما ورد في رواية التخاب ونصه

    https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/rewayah

    :"
    وهذه القصيدة لا يمكن ردها للمنسرح بحال. وقد سرني فيها مطابقتها لما ورد في رواية التخاب

    https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/rewayah


    5- آخر الصدر
    لما كانت 2 2 2 في آخر الشطر خببية بلا جدال وهي لا تكون في آخر الشطر إلا نتيجة للتخاب بعد الأوثق، فقد أقر الطرفان على امتناع وجودها في آخر الصدر، واعتبار 1 3 2 في آخر صدر الخفيف = 1 3 2 وليس 1 3 2 ونظرا في أمر كل من مخلع البسيط والرجز فقررا أنه حيث ترد 2 2 2 في آخر الصدر فقد وجب فيهما أن تزاحف على مع رفعهما علما مميزا عن الأزرق ( الأسود مثلا )

    1 2 2 = 3 2 أو 2 1 2 = 2 3 مع مراعاة أحكام القافية فيما يصح في العجز

    فيجوز فيهما

    4 3 2 3 3 2 .............4 3 2 3 2 2 2
    4 3 4 3 3 2 .............4 3 4 3 2 2 2

    وختاما أكرر قولك مؤيدا :وهذه الصفة 2 2 2 في الحشو يشترك بها (المخلع) مع (المنسرح)، ولا يقبلها (مجزوء البسيط) بحال من الأحوال.

    وأضيف مؤملا تأييدك : :وهذه الصفة 2 2 2 في الضرب يشترك بها (المخلع) مع (مقطوع مجزوء البسيط)، ولا يقبلها (المنسرح) بحال من الأحوال.


    والله يرعاك
    .

    التعديل الأخير من قِبَل خشان خشان ; 22-03-2017 في 08:27 PM

    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:04 AM

    المشاركات
    1,730

    أخي الدكتور أبا أنس
    ذكرت في كتابي "في نظرية العروض العربي" أنه لا يبقى من نماذج هذا الوزن النادر إلا نموذج المرقش الأصغر الذي جاء باعتماد المقطع المديد على آخره، وها أنت تؤكد حدسي بنظمك قطعة رائعة على هذا الضرب الذي أوشك على الاختفاء بلا مبرر، حتى أني لم أجد لشيخنا أبي عاصم نموذجا واحدا عليه في كتابه "كن شاعرا"، وهو الذي عودنا على رهافة حاسته في تقصي والتقاط النماذج النادرة من الأوزان.


  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:04 AM

    المشاركات
    1,730

    أخي باديس
    لعل قبول منهج الخليل للعلل في العروض قبوله لها في الضرب هو ما حفزني على طرح نظام دوائري بديل تصل فيه إلى بحر السريع من خلال دائرة تشاركه فيها ضروب من بحور مخلع البسيط والوافر والمديد وغيرها، هذا الطرح الذي وجدت مثيله عند عالمكم الرياضي العروضي في الجزائر الدكتور مصطفى حركات.


  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:04 AM

    المشاركات
    1,730

    أخي أبا صالح
    لم أفهم قولك: " وأضيف مؤملا تأييدك : :وهذه الصفة 2 2 2 في الضرب يشترك بها (المخلع) مع (مقطوع مجزوء البسيط)، ولا يقبلها (المنسرح) بحال من الأحوال"، فزدني فهما لها واستيعابا بالمزيد من الأمثلة زادك الله علما.


  12. #12
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:33 PM

    المشاركات
    3,882

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    أخي أبا صالح
    لم أفهم قولك: " وأضيف مؤملا تأييدك : :وهذه الصفة 2 2 2 في الضرب يشترك بها (المخلع) مع (مقطوع مجزوء البسيط)، ولا يقبلها (المنسرح) بحال من الأحوال"، فزدني فهما لها واستيعابا بالمزيد من الأمثلة زادك الله علما.
    أخي وأستاذي الكريم أبا إيهاب

    ( المخلع ) يقصد به ما يقبل الانتماء لكل من مجزوء البسيط والمنسرح 2 2 3 2 3 3 2

    ينتمي للمنسرح ولا ينتمي لمجزوء البسيط 2 3 2 2 2 3 2


    ينتمي لمجزوء البسيط فقط ولا ينتمي للمنسرح 2 2 3 2 3 2 2 2

    ويتحدد انتماء الصدر القابل لازدواجية الانتماء 2 2 3 2 3 3 2 تبعا للعجز

    2 2 3 2 3 3 2 .....2 2 3 2 2 2 3 2 .... منسرح

    2 2 3 2 3 3 2 .....2 2 3 2 3 2 2 2 .... مجزوء بسيط


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  13. #13
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:33 PM

    المشاركات
    3,882

    وشاهد العجز محسومةً نسبته لمجزوء البسيط

    سيروا معًا إنما ميعادكم ... يوم الثلاثاء بطن الوادي

    وفي المشاركة رقم 18 من نفس موضوع الواحة:

    يا من دمي دونه مسفوكُ *** وكل حر له مملوكُ
    كأنه فضةٌ مسبوكةٌ *** أو ذهب خالص مسبوكُ
    ما أطيب العيش إلا أنه *** عن عاجلٍ كله متروكُ
    والخير مسدودة أبوابه *** ولا طريقٌ له مسلوكُ
    2 2 3 2 3 2 2 3 .........3 3 2 3 2 2 2

    ثم لا يغيب عن الذهن

    أقفل من أهله ملحوب ... فالقطبيات فالذنوب
    2 1 3 2 3 2 2 2 ....2 2 3 2 3 1 2 2

    ويبقى جاضرا قول امرئ القيس:

    قول امرئ القيس :

    عيناكَ دمعُهُما سجالُ=== كأن شأنيهما أوشالُ
    4 3 1 3 3 2 .....3 3 2 3 2 2 2
    أو جدول في ظلال نخل===للماء من تحته مجالُ

    وما أدري كيف لا يكون هناك مخلع بسيط على الوزن 4 3 2 3 3 2

    التعديل الأخير من قِبَل خشان خشان ; 23-03-2017 في 10:24 PM

    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 45256

    الكنية أو اللقب : أبو برهان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب اختصاصي في أمراض القلب

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل18/10/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:39 AM

    المشاركات
    270

    يدهشني دائما هذان البيتان في جمهرة اشعار العرب:
    إن تك احوال اجمعوها ... فلا بديء ولا عجبب
    إما قتيلا أو شيب فود .... والشيب شين لمن يشيب


  15. #15
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:33 PM

    المشاركات
    3,882

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها نوّار جمال الدين اعرض المشاركة
    يدهشني دائما هذان البيتان في جمهرة اشعار العرب:
    إن تك احوال اجمعوها ... فلا بديء ولا عجبب
    إما قتيلا أو شيب فود .... والشيب شين لمن يشيب
    تجد أستاذي بحثا عن معلقة عبيد :

    https://sites.google.com/site/alaroo...id-bin-alabras


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:04 AM

    المشاركات
    1,730

    النماذج الوزنية المتساوية لوزن مخلع البسيط أو مخلع المنسرح:
    1- نموذج الخليل، بعد تهذيبه من قبل مطيع بن إياس:
    - مستفعلن فاعلن فعولن ** مستفعلن فاعلن فعولن
    س س و [س] و <س>[س][و] ** س س و [س] و<س>[س][و]
    2- نموذج العروضيين الذين ربطوه بالمنسرح:
    - مستفعلن مفعولات مستف ** مستفعلن مفعولات مستف
    س س و [س]س (و)[س][س] ** س س و [س] س (و)[س][س]
    3- نموذج القرطاجني الذي يعده عروضا قائما بنفسه:
    - مستفعلاتن مستفعلاتن ** مستفعلاتن مستفعلاتن
    س س و [س] س [س] و [س] ** س س و [س] س [س] و [س]
    هذه النماذج الثلاثة تعود إلى ثلاثة أنظمة عروضية يختلف بعضها عن النظام الآخر في بعض تركيباته من الأسباب والأوتاد، ومع ذلك فكلها يعبر عن الوزن نفسه، وبالتالي يمكن أن تختار النموذج الذي يتمشى مع مزاجك وتزن به حتى الأبيات التي تجدها مختلفة في نفس القصيدة.

    س = مقطع قصير أو طويل. (السبب الخفيف)
    و = مقطعان قصير فطويل. (الوتد المجموع)
    (و) = مقطع طويل فقصير. الوتد المفروق.
    [س] = مقطع طويل.
    <س> = مقطع قصير. (كما في لزوم الخبن)
    [و] = مقطع طويل. (كما في القطع والتشعيث)

    وهكذا فإن دخول بيتين مختلفين، كما أشار الدكتور أبو برهان، على قصيدة عبيد لا يعد كسرا للوزن. وأما مسألة عدم قبول فعلن ومستفعل كما في بيت امرئ القيس: فهي مسألة تتعلق فقط بالزحاف المستكره الذي أخذ الشعراء يتجنبونه بعد فرسان هذا الوزن الثلاثة عبيد وامرئ القيس والأعشى فلا بأس إذن لمن يشاء الإبقاء على النموذج الخليلي وحده.


  17. #17
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:33 PM

    المشاركات
    3,882

    أستاذي الكريم أبا إيهاب

    النماذج الوزنية المتساوية لوزن مخلع البسيط أو مخلع المنسرح
    العنوان هذا كله بمثابة مبتدأ من حيث المعنى وقد أشكل علي فهمه فهل يساوي بين كافة الأشكال في ازدواجية الانتماء أم هل يصنفها صنفين أم يقصرها
    على وزن واحد " ومع ذلك فكلها يعبر عن الوزن نفسه،"
    أرجو أن تفهمني ببعض التفصيل.
    والله يرعاك.


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:04 AM

    المشاركات
    1,730

    أخي أبا صالح
    هذه النماذج الثلاثة تعبر عن الوزن ذاته، والفارق الوحيد بينها أن النموذجين الثاني والثالث منها يعدان أقدر من الأول على التعبير عن مختلف التشكيلات الوزنية المقبولة في هذا المخلع ومن بينها البيتان اللذان زادتهما جمهرة أشعار العرب على قصيدة عبيد.
    آمل أن يتفق هذا مع رؤيتك الثاقبة.

    التعديل الأخير من قِبَل سليمان أبو ستة ; 24-03-2017 في 09:44 PM

  19. #19
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:33 PM

    المشاركات
    3,882

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    أخي أبا صالح
    هذه النماذج الثلاثة تعبر عن الوزن ذاته، والفارق الوحيد بينها أن النموذجين الثاني والثالث منها يعدان أقدر من الأول على التعبير عن مختلف التشكيلات الوزنية المقبولة في هذا المخلع ومن بينها البيتان اللذان زادتهما جمهرة أشعار العرب على قصيدة عبيد.
    آمل أن يتفق هذا مع رؤيتك الثاقبة.
    أخي الحبيب أبا إيهاب
    هنا وزنان مختلفان وآخر مشترك بينهما
    ولا أستطيع أن أتصور أن يكون الشطر 4 3 2 3 2 2 2 والشطر 4 3 2 2 2 3 2 من وزن واحد بحال من الأحوال.

    فلو جاز ذلك لكان أصلهما 4 3 2 2 2 3 2 2 2 وهذ لا وجود له.
    والله يرعاك.


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  20. #20
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44625

    الكنية أو اللقب : أبو الشجعان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سطيف / الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : آخر

    معلومات أخرى

    التقويم : 68

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل31/7/2013

    آخر نشاط:21-09-2018
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,225

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها خشان خشان اعرض المشاركة
    أخي الحبيب أبا إيهاب
    هنا وزنان مختلفان وآخر مشترك بينهما
    ولا أستطيع أن أتصور أن يكون الشطر 4 3 2 3 2 2 2 والشطر 4 3 2 2 2 3 2 من وزن واحد بحال من الأحوال.

    فلو جاز ذلك لكان أصلهما 4 3 2 2 2 3 2 2 2 وهذ لا وجود له.
    والله يرعاك.

    لم أر أستاذنا أبا إيهاب تعرض لمجزوء البسيط المقطوع (مفعولن = 2 2 2 ) وإنما كلامه عن المخلع وحده ( فعولن = 23 ) , ولا شك أنَّ ذلك ممتنع حتى عند من جمع مخلع المنسرح بمخلع البسيط بوزن واحد : مستفعلاتن مستفعلاتن
    فالقرطاجني ينكر أن ترد ( 222 ) في هذا الوزن بقوله :

    وليس يمكن أن يقع هذا الساكن في مثل قوله :
    أقفر من أهله ملحوب = 2 1 3 2 3 2 2 2
    لأن اجتماعها مع اللام في قوله ( ملحوب ) لا يقبله الذوق.اه
    ومن رأيي التفريق بين المخلعين , فالذي جاء فيه شطر فأكثر على الوزن :
    مستفعلن مفعولن فعولن , يلحق بمخلع المنسرح
    والذي لم يرد فيه , أي جاء على الوزن :
    مستفعلن فاعلن فعولن , يلحق بمخلع البسيط

    ومثل هذين كمثل الكامل والرجز , قد يصير الكامل رجزا , أما الرجز فلا يصير كاملا , فإذا جاءت الفاصلة حكم للكامل بها

    والله يرعاكم


الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •