أسئلة تحتاج لتركيز وتفكير:
في قوله تعالى: (وسقاهم ربهم شرابا طهورا) الفعل سقى متعد لمفعولين فلماذا في قوله: (فأسقيناكموه) تعدى لمفعولين أيضا؟ أليس المفترض أن الهمزة التي اتصلت بالفعل تجعله متعديا لثلاثة مفاعيل؟! وفي قوله (فكُبت وجوههم في النار) الفعل كب في الآية متعد لمفعول فلماذا في قوله: (أفمن يمشي مُكبا على وجهه) ورد لازما على رغم أن مكب اسم فاعل أكب فيه همزة والمفترض أن الهمزة تزيده تعديا لا تجعله لازما؟!
كل هذه المسائل نناقشها في حلقة اليوم التي نتناول فيها همزة التعدية بالتفصيل وبأمثلة من القرآن والسنة النبوية.........